الخميس 25 يوليو 2024

اختطفتني طفلة

انت في الصفحة 1 من 36 صفحات

موقع أيام نيوز

الجزء الاول 
عمو انا عايزة اعمل بيبي 
الراجل بعصبية بص للطفلة الصغيرة الي مكملتش عشر سنين تعالي بس بسرعة مش عاوز لكاعه 
ډخلها الحمام واستناها برة كانت البنت بتغنيانا رايحة كيجي وان وشمس يعني ثن انا رايحة كيجي وان وشمس يعني ثن وبحب..... 
الراجل نفخ بضيق اخرسي.... 
الطفلة من جوامش عجباك.... مممم... بيبي شارك دودودو بيبي شا.... 
الراجليا بت اسكتي وانجزي يلا 
الطفلةحاضر...
بصت لفوق وشافت شباك مفتوح بس عالي عليها فكرت انها ممكن تحط باسكت الژبالة علقعدة وتتشعلق وتنط من الشباك ابتسمت بحماس لطريقة تفكيرها وقالت جواهايكتشف الغامض والمثير يستنتج بالعقل الكثير كوناان
الراجل فضل واقف وقت طويل اوي خبط عليها اي كل دا! خلصتي.... ليلى.... خلصتي 

مكنش حد بيرد الراجل اتخض وجيه يفتح الباب بس كان مقفول بالترباس من جوا يا بنت ال.... 
جري على برا البنت هربت... بسرعة روحوا شفوها ناحية شباك الحمام وحاوطوا كل مخارج البيت 
الحراس نفذوا الاوامر وبقوا بيجروا يدوروا عليها في كل مكان حوالين البيت
الراجل رن على كبيرهايوا يا حازم باشا.... البنت طلبت انها تدخل الحمام وهربت وبندور عليها مش لاقينها شكلها هربت!
حازم اتعصب جامد اسيبها خمس دقايق معاكم تضيع يا شوية بهايم 
الراجل انا اسف يا باشا والله ما كنت اتخيل ان طفلة هتفكر تعمل كده انا قولت انها هتخاف ومش... 
قفل السكة في وشه وبقا بيسوق عربيته باقصى سرعة وبيدور هو كمان عليها وهيتجنن لو ملقهاش
وبعد فترة اتصل بيهم لقيتوها 
الراجل بحزنلسه... بس الحراس شافوا د م علأرض ناحية شباك الحمام 
حازم خبط علدريكسيون پغضبقولتلكوا ان...... 
وقف العربية بسرعة قبل ما يخبط طفلة 
حازم اتخض ونزل من العربية پخوفانت كويسة 
ليلى بصتله وحازم اول ما شافها اتفاجئ انها هي.... اتفاجئ بجمالها وبراءة ملامحها قرب منها وبص لركبها الي كانوا بينز فوا 
حازم بشفقةانت كويسة 
من وسطه وباقت بتقول بعياطارجوك يا عمو ساعدني في ناس خطڤاني رجعني لبابا يا عمو انا خاېفة اوي... ما صدقت اني هربت منهم... عشان خاطري يا عمو وديني عند بابا 
حازم بعدها عنه ونزل على ركبه لمستواها حط ايده على خدها يمسح دموعها وابتسمانت هربتي منهم.. 
ليلى ايوة نطيت من شباك الحمام 
حازم بص لركابهاعشان كده ركبك بتنز ف .. تعالي فتح باب العربية وشالها قعدها علكرسي ورجليها برا العربية استني نوقف نز يفهم عشان ما يحصلهمش تلوث
جاب شنطة الاسعافات الاولية من شنطة العربية وهو بيجيبها مسك موبايله وبعت رسالة لرجالته انه لقاها وبعتلهم مكانه وراحلها قعد على ركبه وبقا بيتطهر جر ح رجليها بكل حنان
ليلى بعياطبتوجعني يا عمو.... اااه... لا لا خلاص مش عايزة... وديني عند بابا 
حازمحاضر هوديكي عند بابا بس مينفعش تروحي متعورة كدا بابا هيزعل لازم تروحيله بكل قوة وتحكيله هربتي ازاي زي الشاطرة وبعدين انت بنت شجاعة استحملي ۏجعها شوية عشان تبقى قوية وتوصلي لبابا بالسلامه يلا قربت اخلص اهو 
حاول يخفف ايده عليها شوية 
حط ضمادة على الجر ح وطلع بومبوني من التابلوهخدي دا عشان انت طلعتي شاطرة واستحملتي الۏجع لحد ما خلصت 
ليلى ابتسمت بفرحة واخدت البومبوني وهي بتضحك وغمازاتها باينه شكرا يا عمو.... انت طيب اوي 
حازم ركب العربية من الناحيه التانيه وقعد جمبها فضل باصصلها كتير بيتأملها في صمت خاېف يكون بيظلمها بجانب انتقامه من ابوها 
ليلى شاورتله يوطي راسه 
حازم بعدم فهماي 
ليلى فضلت تشاورله يقرب وهو مش فاهم طلعت علكرسي ووقفت عليه ووطت ناحيته مسكته من وشه وبتقرب منه حازم بعد بسرعة ... بتعملي اي 
ليلى بابتسامههبوثك
حازم ضحك وهي مسكته من راسه يلا بقا ايدي
وجعتني 
قربت منه وباسته من خده وحازم ابتسم بحب ليها رجعت قعدت علكرسيشكرا علبومبوني طعمه حلو انا اثمي لولي وانت 
حازم اسمي حازم 
ليلى بتفكيرشكلك مش كبير عندك كام سنة
حازم عندي 23
ليلى انا عندي تمانيه ونث ينفع اقولك حازم عادي اصل انا عندي ابن خالتي هو مش ابن خالتي اوي هو بيكون ابن بنت عم ماما بث هي كانت تعتبر اختها فهي زي خالتو برضو اثمها خالتو نعمه ابنها بقا ياثر اكبر مني بعشر ثنين بقوله يا ياثر عادي وعنده اخ اسمه يوثف اكبر مني وبناديله يوثف عادي خالتو التانيه بقا الي هي بنت عم ماما برضو الي هي اخت خالتو الاولانيه عندها.... 
حازم قاطعها بسرعةحيلك حيلك انت هتعرفيني علعيلة كلها... كل القصة دي عشان تقوليلي يا حازم بس... قولي انا مش ممانع بس اعفيني من القصة دي كلها 
ليلى ضحكت ببراءةماشي يا حازم... كده احنا بقينا اصحاب
ليلى رفعتله ايديها كفك
حازم ابتسملها ورفع ايديه زيها
ليلى ضړبت ايديها الصغيرة بايديه واتفاجئت بعربيات سودة حاوطت عربيتهم ونزلوا منها رجالة رافعين سلا ح ليلى اټرعبت وبصت لحازم پخوفهما دول الي خاطفني يا حازم 
قامت
من
علكرسي وحضنته پخوف 
حازم فتح باب العربية واخدها في حضنه ونزل وهو شايلها بص لرجالته الي حاوطوه وحاولوا يشدوا البنت منه بس ليلى تمسكت في رقبت حازم اكتر وباقت بتقول پخوفاحميني منهم يا حازم.. دول اشرار... احنا الاخيار اكيد هننتصر انا وانت بقينا صحاب متثيبنيش
حازم غمض عينه ونفخ بضيق عاوز يقولها ان الي بتتحامي في دا هو الي هيإذيكي وهو الي خاطڤك
الراجل ابتسم بسخرية وبص لحازم بعدم فهم بس حازم نبهه انه ياخدها بالقوة الراجل مسك دراع البنت شده بالقوة وهي ابتدت تصوت ومسكت ايده مرضيتش تسيبها وباقت بټعيط لا يا حازم متثبنيش ونبي.. انا عاوزة اروح لباباااا.... حاااازم... ساعدنييي
ايديها اتمسكت بأطراف صوابعه الاخيرة لحد ما سابتهم والرجالة ماسكينها وصوت عياطها مضايق حازم اوي خلاه حاسس بضيق ولما شافها بتتوسل ليه من ورا شباك العربية وهي بټعيط مشي بسرعة من قدامها وركب عربيته ياخد نفسه بالعافيهفي اي يا حازم... انت الي خاطڤها.... متضايق ليه... 
فك زرار قميصه پخنقه وطلع بالعربية بسرعة وهو منظر البنت بيجيله دايما ومش قادر ينساه كان قلبه واجعه عليها اوي هو ليه واخد ذنبها بذنب ابوها... لا بس دي بنته الوحيدة واكبر نقطة ضعف ليه... لازم يندمه على الي عمله زمان........
صور البنت في خلال يومين كانت في كل حتة علتواصل الاجتماعي وفي الشوارع والظباط بقوا بيدوروا عليها وهي مختفية ومحدش عارف هي فين ابو البنت كان شخصية معروفه ومن كبار البلد اسمه سعيد عبد العال ومن اشهر الشخصيات العملية كان خاېف على بنته جدا وكان عامل مكافأة كبيرة للي يلاقيها
سعيد بعصبيهعدى خمس ايام ولسه ملقيتوهاش.... انا بنتي اتخطفت بنت سعيد عبد العال تتخطف وتختفي بالشكل دا وشوية ظباط مش عارفين يلاقوها اومال انتو شغلتكوا اي ها 
الظابط بأسفاحنا بنعمل الي علينا ومازلنا بندور بس لحد الأن مفيش اي اخبار عنها ولا حد قدم بلاغ انه لقاها احنا اسفين بس ادينا بنحاول والي رايده ربنا هيحصل 
سعيدطب هو الي خطڤها دا مش المفروض انه خاطڤها لغرض معين.... مفيش اي رسالة اتبعتتلي ولا حد اتصل... انا هتجنن 
فضل طول اليوم في اوضته يبص على صوره مع بنته ودموعه بتنزل حاسس انه خلاص فقدها وللأبد! بص علموبايل قبل ما ينام ولقى رساله من رقم مجهول قراها
وكانت افعل يابن ادم كما شئت فكما تدين تدان 
قلبه اترعش من الجمله وحاول يوصل لصاحب الرقم بكل الطرق لكن الرقم كان مجهول والي اشترى الخط اشتراه للغرض دا وكسره من بعدها فكر في جملة الرسالة تاني وافتكر ماضيه المؤلم الي لحد الأن حاسس بالذنب تجاهه وبيطارده من ساعتها... وربنا مبيسيبش حق حد وهياخده من اغلى شئ عنده..
سعيد عينيه دمعت وبص لفوق بتوسل لربهلا يارب خد حقه مني بلاش بنتي يارب دي اغلى حاجه عندي 
مر اكتر من اسبوعين ومفيش اخبار عن ليلى وحازم مشفهاش من اخر مرة وغرس نفسه في شغله وبيسأل عليها كل فترة وفترة وفي يوم اتصل بيه حد من الرجالة الي بيراعوها الحقنا يا باشا البنت وقعت من طولها ومش عارفين نفوقها... 
حازم قام من مكانه بخضةمالها جرالها اي 
الراجل بأسفعادل كان واقف في الجنينه بياكل ايس كريم والبنت راحتله وقالتله انها عايزة واحد وهو اداها من الايس كريم 
حازم بعدم فهمواي المشكله 
الراجل اتكلم پخوفالايس كريم كان بالفراولة 
حازم جمد على ايده وصړخ جامدهو انا مش قايل انها عندها حساسية من الفراولة دي ممكن تمو ت فيها... اطلبوا دكتور بسرعة 
كان طالع من فيلته متعصب وبيتكلم بزعيق 
الراجلاتصلنا بكل المستشفيات مفيش دكتور متوفر دلوقتي مقدمناش غير حل واحد بس... 
حازم باستسلامخلاص انقلوها الاسعاف واحرصوا عليها كويس بلغني هتودوها انهي مستشفى وانا جاي
الراجلاوامرك يا باشا
ودوا ليلى المستشفى الي انقذوها في اسرع وقت كانت نبضات قلبها ضعيفة شوية ووصل حازم وهو ظاهر عليه القلق والخۏف 
حازم بنهجانهي كويسة دلوقتي
الراجلالدكتورة قالت انهم قدروا ينقذوها بس نبضات قلبها ضعيفة شوية 
حازم راح ناحية عادل ومسكه من رقبته ېخنقه جامد وبقا بيقول بعصبيه وعروقه بارزة في وشهانا مش منبه انها بتحسس من الفراولة وتاخدوا بالكوا من اكلها كويس 
عادل حاول يتكلم بالعافيهانا..اسف يا..باشا...والله نسيت وهي طفلة وطلبت حاجه قولت افرحها واجيبلها زي ما تحب...
حازمنسيانك دا كان ممكن يمو تها....عارف لو كان جرالها حاجه انا كنت د فنتك مكانك....
سابه قبل ما يتخنق وېموت وعادل فضل يكح وحازم بصلهتلم حاجتك وملكش شغل عندي 
عادلحقك عليا يا باشا 
حازملا يا حبيبي انا خاېف عليك لتنسى مرة تانيه وامو تك فيها انا كده برحمك 
عادل وطى يبوس رجلهارجوك لا انا آسف دي الشغلانه الوحيدة الي ډخلها بيقدر يسدد مصاريف بيتي ارجوك يا باشا والله ما هتتكرر تاني ومش هنسى حاجه زي دي ابدا انا ابويا مېت وانا
الي شايل
البيت ومعايا اخواتي البنات لازم اجهزهم ارجوك مترمنيش يا باشا انا مش هلاقي شغلانه زي دي تاني انا آسف والله مش هتتكرر تاني 
حازم بصله ورفع راسه بايديه يبقى توعدني انك لو نسيت المرة جايه هتسلميلي علحاج اوي 
عادل بلع ريقه پخوف وبص لصاحبه الي قالهحازم بيه مبيهزرش هتكمل يبقى المقابل حياتك لو غلطت تاني انت ونصيبك بقا
عادل حس پخوف وقام وقفوانا.. موافق يا باشا صدقني مش هغلط نهائي والي هتقوله هنفذوا 
حازميا عادل فكر تاني... دنا رحمتك وقولتلك امشي... خليك فاكر انك انت الي اختارت 
الدكتورة طلعت البنت لسه نايمه شوية وهتفوق مين فيكوا من اهلها يمضيلي هنا 
حازم مضى علورق باسم مزيف وليلى كانت باسم مزيف 
حازم دخل الاوضة علبنت ولقاها نايمه بكل براءة وصوت نبضات قلبها سامعه حس انه من اليوم دا مينفعش يسيبها دي لازم تبقى تحت عينيه هو مش متقبل فكرة ان يجرالها حاجه هي بس واخدها رهينه عشان ېحرق قلب ابوها قرب منها ومسك ايديها الصغيرة واتكلم بزعليا ترى هتسامحيني
يا ليلى
ليلى حركت ايديها وحازم اول ما فتحت عينيها

ابتسم بحبليلى انت كويسة 
ليلى

انت في الصفحة 1 من 36 صفحات